الدراسات العليا –

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

طلبت زميلتكم أن أختار لها موضوع لرسالة ماجستير وقد تكرر ذات الطلب مرات عديدة ويبدو أن في الأمر بعض ضبابية أردت أن أزيلها بالقدر الذي أعتقد أنه يكفى بالآتي:

أولا أنت من تقرر موضوعك المختار للبحث كيف.؟ الوضع الطبيعي أنك من خلال ممارستك القانونية وجدت أن مشكلة عملية أو فقهية معينة تحتاج للبحث فيها سواء كانت المشكلة إجرائية أم موضوعية إما لأنك واجهت المشكلة بنفسك وأردت أن تصل فيها لحل وتقدم للمكتبة القانونية إثراءً للفكر القانوني ورفدا للزملاء توفيرا لجهد وعناء بصدد ذات المشكلة ، حتى لا يعيد أحد فحص ذات المسألة أو دراستها ،لذلك تشترط عليك الدراسات العليا أن ترف ما يسميه البعض بشهادة البراءة أي أن الموضوع لم يبحث في ذات الكلية أو أية كلية في جامعة أخرى، حتى يكون للجهد في البحث بفائدة. مثلا خلال تعاملي  مع طلاب امدرمان الإسلامية كان النقاش صعوبة تطبيق المادة  82 من قانون المعاملات المدنية خاصة تحت قناعة البعض أن تباطؤ المدين في السداد وامتداد فترة السداد لسنوات  مهما طالت يرد المال محل المديونية بذات قدره الذي تجاوزه الزمن وتآكلت القيمة النقدية للمبلغ رقما وهذا يتعارض مع من قالوا أنه لا اجتهاد مع النص رد المبلغ رقما بصرف النظر من قيمة العملة ارتفاعا أو انخفاضا ومدى عدالة الحكم إن قضى بموجب النص بالمبلغ رقما، ظل الجدل محتدما وكان واضحا أن الأمر يحتاج الى فحص وتقصى وتصدت إحداهن مبدية الرغبة في بحث الموضوع وكان أن نالت عليه درجة الماجستير من ذات الجامعة. هكذا برزت المشكلة العملية وهكذا تم اختيار الموضوع وقس على ذلك، وواضح أن البحث موضوعي. وموضوع كان قد أثير عبر الموقع والصفحة هو الدعوى الفرعية لأن هناك تضارب وتعارض في الأحكام ولهذا كان موضوع بحث ماجستير إجرائي.

لذلك مهم لك أن تختار أولا مجال البحث إذا كان موضوعيا أو إجرائيا في القانون العام أو الخاص، وقطعا عارفين الفرق بين الأثنين فأساس اختيار البحث مشكلة موضوعية أو إجرائية ، لسد فراغ أو إضافة معلومات بعد الدراسة المتأنية والوقوف على قدر من المراجع كسند لما تصل إليه من قواعد ترسيها في البحث.

لذلك لا مجال لأن يختار لك عيرك موضوع بحثك لأنك لابد أن تبرز في خطتك  سبب اختيارك للموضوع والمشكلة التي تريد معالجتها ومرجعيا تك التي اخترتها لمناقشة موضوعك . وبهذا وهذا وحده تستطيع أن تعايش البحث وتجريه وأنت الأدري بخفاياه و لا يصح لذلك الاختيار من غيرك. أعلم طبعا أن بعض الكليات تختار مواضيع بعينها كمرشحات للبحث ويختار منها الطالب موضوعا ومع احترامي لا أحس بمعايشة الطالب للبحث ويصبح الأمر مجرد نقل وقص ولصق مسألة أكاديمية بحتة جامدة لا حراك فيها و لا معايشة، و لا يستمتع فيها الطالب بالبحث , والذي يظهر جليا في جلسات المناقشة فتجد الطالب يسَمِع ما كتبه وأحيانا لا يستطيع الرد على أسئلة لجنة المناقشة لأن البحث غير متعمق وغير معايش، إن صلح هذا في البحوث التكميلية لكنه لا يصلح للبحوث المتخصصة التطبيقية نظرا وتطبيقا.

للجميع تحياتي وتمنياتي بالتوفيق.

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: غير مسموح