نصائح للممتحنين (3)

عود للقانون الجنائي عشان نكمل النظرية العامة:
وقفنا عند المادة 26 المعاونة والعقوبة عليها وقلنا المعاون يعاقب بعقوبة المحرض يعنى تشمله المادة 25 .ماشي.؟ طيب
نحن عرفنا الآن عناصر المسئولية الجنائية من حيث محل الجريمة وسببها وشفنا الإشتراك الجنائي وشفنا الجريمة الناقصة. كدا تحققت الجريمة سواء كانت كاملة أو ناقصة تنفيذ فردى أو جماعى. طيب الجزاء على الجريمة شنو؟ البرتكب الجريمة عقوبته شنو؟ الباب الرابع من القانون الجنائي فى الفصل الأول منه نص على العقوبات، لاحظت أنه عنوان الباب الجزاءات والفصل الأول العقوبات؟ طيب ليه؟ لأنه كل عقوبة جزاء لكن ليس كل جزاء عقوبة يعنى الباب شمل العقوبات وغيرها. العقوبات دى منها عقوبات بدنية ومنها السالب أو المقيد للحرية ومنها المالية . داير تفصيل؟ طيب. اقسى وأقصى العقوبات الإعدام، يعنى نستأصل المدان لاحظ المدان لأنه ثبت إرتكابه الجريمة. يعنى العقوبة تستهدف روحه، يعنى نريح المجتمع منه ومن شره.
الإعدام ممكن يكون شنقا ومكن يكون رجما أو بمثل ما قتل به الجانى. دا متين ودا متين إذا الإعدام حدا للزانى المحصن يكون رجما، إذا قصاصا يكون بمثل ما قتل به يعنى قتل بالسيف يعدم بالسيف حرق يتحرق وهكذا وقد يكون مع الإعدام الصلب يعنى يعدم ويصلب ودى فى حد الحرابة،بس إنتبه إذا كانت العقوبة تعذيرا،يعنى لا حد و لا قصاص لا يحكم بالإعدام على من لم يبلغ 18 سنة أو تجاوز(مش بلغ) لا تجاوز السبعين. وقلنا مافى صلب مع الإعدام إلا إذا عقوبة على الحرابة.
طيب قلنا القصاص هو معاقبة الجانى المتعمد بمثل فعله، يعنى لا قصاص إلا فى العمد. انتبه كويس القصاص فقط فى العمد، ليس شبه العمد ومن باب أولى الخطأ.
ثبت القصاص لصاابه حهو المجنى عليه لو مات ينتقل الى أوليائه.
خلى بالك ليس كل قطع أو جرح يقتص ليه بما تقدم لابد من توفر شرطين لازم يكون العضو المقطوع يماثل العضو فى المدان يعنى؟ يعنى لو المجنى عليه اتقطعت إيده اليمين، وقت التنفيذ ليقينا المدان إيده اليمين مقطوعة ما بنقطع الشمال بدلا عن اليمين. والشرط الثانى إمكانية التنفيذ من غير حيف يعنى شنو يعنى ما يؤدى القطع الى إهدار روحه لأنه روحه غير مستهدفة المستهدف العضو ودا ما نسميه بسلامة التنفيذ يعنى القصاص ما يتجاوز حده .
إذا المدانين كتار إشتركوا جميعا وبقصد تحقيق النتيجة والفعل يعدموا جميعا قصاصا قتلوه جميعا يقتلوا بيه جميعا. طيب إذا قطع يده اليمين وأضانه الشمال وأصبع رجله الكبير اليمين هنا كل عضو منهم يقتص له براه.يعنى يتعدد القصاص بتعدد الأعضاء غير المتماثلة ،إذا قطع يد اثنين والإثنين يمين ماهو عنده يمين واحده هنا إذا أقتص لواحد الباقين ليهم الدية. طيب إذا لم ليك فى واحد وقطع منه عدة أعضاء ثلاثة أو أكثر سواء لواحد وإلا متعددين الجواز بين الإعدام والقصاص للأعضاء المتماثلة.
مسقطاط القصاص: إذا كان المجنى عليه أو وليه فرعا للجانى. يعنى إذا واحد قتل ولده ما ولده فرعه لا يقاد والد بولده أو إذا ولى الدم فرع للجانى يعنى إذا قتل الأم حترث القصاص بنتها والبنت فرع لأبوها القاتل يبقى يسقط القصاص. وطبعا بالنتازل والعفو إذا كل أولياء الدم وإلا بعضهم لأن القصاص لا يتجزأ. ويسقط إذا كان الجراح برضا المجنى عليه لأنه هو رضى بالجرح قبل أن يحدث يعنى الجرح برغبته أو موافقته. وإذا الجانى جن جنونا ميؤس من شفاؤه منه، لأنه طبعا ماعارف حاجة وما مدرك شيئ بعد ما إتحكم عليه مش قبل طبعا، يسقط القصاص. ويسقط بفوات محل القصاص زى ما قلنا قبيل قطع يد المجنى عليه ليمين لما جينا ننفذ لقينا إيد ه اليمين مقطوعة فى حادث.يسقط القصاص ما بنقطع بديل.
أخيرا أولياء الدم هم ورثة المجنى عليه وقت وفاته.
لا أطيل عليكم نلتقى بحول الله.

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: غير مسموح