الاشتراك الجنائي أو المساهمة الجنائية

سلام الله عليكم. وقد يسر الله أن ألتقيكم مجددا لأواصل أحكام الاشتراك الجنائي أو المساهمة الجنائية عند بعض الفقه وتجدوني قد أشرت في رسالتي للماجستير الى مصادر كل ذلك وكل السوابق ذات الصلة مقارنة بين تشريعاتنا تطورا وتاريخا  ومقارنة بالتشريعات المقابلة في المدرسة اللاتينية .

تقدم الحديث عن وحدة القصد المتفق عليه بين الأطراف (فريق الجريمة) وتحديد الأدوار يعنى اتفاق على الفعل وبذات القصد. يعنى جوهر المادة 21 الحالية والمقابل لها في قانون العقوبات السوداني من الأول حتى الرابع كلها تتفق على وحدة الركن المادي والقصد.   لمن يدرس عن طريق البحث فليرجع الى المادة 87 من القوانين المشار إليها والمصادر الفقهية لها ومن حيث الفقه الإسلامي عليكم بالتشريع الجنائي الإسلامي لعبدالقادر عودة ، وقد أشرت له ولسواه في رسالتي للماجستير.

طيب قلنا 21 وحدة القصد والفعل المكون للجريمة والمنفذ حسب الاتفاق ، يبقى الجوهر في 21 زى ما قلنا التعدد في الأشخاص وتوزيع الأدوار باتفاق مسبق عليها ، مهم جدا جدا أنك تنتبه أنه بلا اتفاق مسبقا لا تنطبق المادة 21 الحالية و لا المقابل لها في قوانين العقوبات السابقة والنصوص العربية المقابلة ولكل ذلك الأصل في التشريع الجنائي الإسلامي مشروحا بقلم عبدالقادر عودة أو غيره من الشراح . بذات القدر فإن 22 والنصوص المقابلة لها يغيب فيها الاتفاق لذلك لا وحدة في القصد بموجب الاتفاق. يعنى تعدد القصد هو الميزة   الأساسية هنا.  يعنى لكل قصده الراجع لإرادته هو بدون اتفاق مع أحد ، لذلك قلت فرق بين الاتفاق والتوافق.   22 حالة توافق لا اتفاق . يعنى باشروا الركن المادى للجريمة أيوا لكن كل بقصده ليه  كل بقصده ؟؟ لأنه كل نفذ بإرادته هو بمعزل عن الباقيين ، وقد لا يكون عارف أنه كلهم جايين يسرقوا لكن دون علم بالاخر ودون وحدة اتفاق يوحد الإرادة يعنى تعدد في الأشخاص وتعدد في الارادات ، بكلمات تانية وعايزك تنتبه تماما الصورة في المادة 21 إرادات موحدة بموجب الاتفاق و22 تعدد ارادات لغياب الاتفاق والنتيجة أنه كل يسأل عن الجريمة بقصده  لأن غياب الاتفاق منع  وحدة الإرادة وطالما عندى أرادات متعددة يبقى عندى قصود متعددة معناها مسئوليات متعددة . يعنى برضه خلى بالك قلت ليك طالما عندك إرادات وحدها الاتفاق أنسي تعدد الأشخاص واتعامل مع الإرادة  الموحدة ، ما أقدر أقول ليك كدا هنا ليه ؟ لأنه ما عندى إرادة موجدة عندى تعدد إرادات يبقى تتعدد المسئولية وأسأل كل منهم بقصده ال حققه بإرادته هو . يعنى شنو يعنى ح تتعدد القصود بتعدد الارادات وكل يسأل عن جريمته و لا علاقة له بجريمة غيره ماشي ؟؟ يعنى ممكن واحد يسأل عن جريمة سرقة والتانى عن جرية اتلاف وواحد عن جريمة سرقة واتلاف كل حسب قصده من فعل ال ارتكبه أظنها واضحة مش كدا ؟؟ إذا فيها غبش لس أرجع للسوابق القضائية وللمراجع القلت ليك عليها وإلا إن تيسر ليك ولى أرجع لي.

أها  كدا انتهينا الى أنه إما أن تكون الجريمة تمت من أكثر من شخص باتفاق بينهم أو توافقا بينهم فقط لا اتفاق. كلهم جايين يسرقوا أيو  لكن كل بمعزل عن الاخر وما عنده علم أصلا ب الاخر يبقى ح تسأله عن جريمة زول هو ما عارفه أصلا؟؟ ما القانون منطق مش ؟؟

طيب انتبه الصورتين ديل الجانى نفذ فيها فعل الجريمة هو ، هو بذاته لذلك تنسب ليه الجريمة ما لغيره عشان كدا قلت ليك دى اسمها المسئولية عن مباشرة الجريمة ، شنو صورة المباشرة ارتكابه الركن المادى للجريمة ، يعنى زولك دا ايده ملوثة بفعل الجريمة يعنى ايده بي دمها لو الحكاية فيها دم ولو لا فيها وسخ الجريمة . يعنى يده ما نضيفة في كل الأحوال ؟ أيو  يعنى ممكن تكون  حصلت الجريمة ويكون ما وسخ إيده بفعل الجريمة نعم  كيف دا ؟؟يكون سبب الجريمة ما باشرها عشان كدا نفرق بين ارتكاب الجريمة وتسبيبها . شنو حكاية تسبيبها دى يعنى لو لما يحرض زول يرتكبها ح يكون هو حرك إرادة المباشر للفعل يعنى لو ما زن ليه في أضانه ما كان ارتكبها مش قلنا كل زول ب نسأله عن إرادته ؟؟ يبقى المحرض أراد يسبب الجريمة وما يباشر فعلها يعنى ما يرتكب الفعل المادى للجريمة يعنى بالنسبة ليه الركن المادى غايب موجود الركن المعنوى يبقى ح نسأله  بموجب قصده وإرادته برضه هو قصد يحرض مرتكب الجريمة وارتكبها فعلا يبقى الارتكب الجريمة بسأله عنها لكن ما بسأل الحرك الإرادة عن مباشرة الجريمة ب أسأله عن تحريك إرادة الفاعل لارتكاب الركن المادى عشان كدا ظهرت الجريمة ال إسمها التحريض يبقى التحريض هو شنو؟؟؟؟ هو تسبيب ارتكاب الجريمة كييف بتحريك إرادة المباشر.  كدا بيكون سبب الجريمة والا لا؟؟؟ ما الفاعل الأصلي الباشر دا ما كان ناوى على الجريمة لذلك أصلا ما تحركت إرادته نحو فعل الجريمة حركها شنو حركها زن المحرض ، طيب هو ح يكون حرضه كيف ؟؟ شنو صور التحريض؟؟ يعنى إذا طمعه في قرشين تلاتة والزول ريقه جرى على القرشين تلاتة  يبقى هو ارتكب الركن المادى بسبب القروش مش؟ ال دفعها ليه منو ؟ ما من حصيلة الجريمة لا هو أصلا قبض قبل ما يرتكب الجريمة ، يبقى هو حقق هدفه بقبض المقابل مش؟؟ وقلنا أصلا ما كان عنده نية يبقى الحرك نيته وخلاه يدخل الوحل دا منو؟؟؟ المحرض يبقى المحرض هو السبب الجريمة عشان يرتكبها غيره طيب غيره ارتكبها ح أسأله عن شنو طبعا عن التحريض مش قلنا كل بإرادته؟؟ هو المحرض كان داير شنو أصلا ؟؟ داير الجريمة تقع ؟؟ وحصل مش؟؟ يبقى هو ما دخل يده في ركنها المادى شجع غيره يرتكب فعل الجريمة (ركنها المادى ) عشان كدا اتصنف جرمه بالتسبيب لا المباشرة  .

يعنى إذا دفع للفاعل قصاد ارتكاب الجريمة والا حبب ليه ارتكابها يعنى شجع مرتكب الجريمة على ارتكابها وطمنه أنه ماف زول ح يقبضه هو مؤمنه تماما وراسم ليه خطة محكمة والزول اتشجع واطمن من الكلام وتلب في البيت وسرق السبب الجريمة منو أصلا ؟؟ المحرض مش؟

أنا ختيت ليك صورة التحريض عشان اقرب ليك الصورة يعنى لو قعد يقول ليه والله انا عارفك ما بترضا الحقارة وعارفك ما بتخليه الحيوان دا بعد ما لوث شرفكم ؟ ياخى دى ما أختك ما بت الجيران معقول تخليه بعد ال عمله دا ؟؟ تودى وشك من الناس وين ؟؟ تقعد تستنا لي البوليس وإجراءات ومحكمة وأمشي وتعال واتأجلت واتلغت ح تغسل عاركم متين يعنى بعد ما الناس كلها تعرف إنك جبان وما قدرت تغسل عرضك؟؟ الزول يملا صدره هواء ويقول والله ما أخليه يتهنا بالعمله ا اطرشه ليه دم ويشيل سكينة وجرى في حماسته ديك يلقى المجنى عليه محل ما قال ليه هسي خليته قاعد في القهوة ويطعنه فعلا ويقتله في حين أنه بتفكيره العاقل المتزن كان داير  حقه بالقانون لكن شيطان الانس وزننه خلاه يندفع ويتحامق ويودى نفسه في داهية ، شفت كيف؟؟ السبب دا كله منو ؟؟؟ مش المحرض؟؟ يعنى لو ما سمه دا الزول ما على باله أصلا يقتل والا كدا ، عشان كدا قلنا الجريمة دى سببها المحرض وباشرها ال محرضنه يعنى المحرض لا طعن لا قتل طيب سألته ليه ؟؟ على تسبيبه للجريمة بتحريك إرادة الجانى لارتكاب الجناية .

شكلها ملولوه  عشان كدا أخليك تدورها في راسك واااحدة واحدة ب تلقاها شوية شوية كل قرية بترسيها ليك أكتر من سابقتها وأبقوا عافية.

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: عفوا